الاتحاد يدين التفجيرات المؤسفة التي حصلت في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين التفجيرات المؤسفة التي حصلت في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعزي الضحايا وأسرهم

 

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يدين فيه التفجيرات المؤسفة التي حصلت في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعزي الضحايا وأسرهم، وهذا نص البيان:

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على محمد رسول الله، وعلى وآله وصحبه ومن والاه.. وبعد؛؛

فقد تلقى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ببالغ الأسى والقلق، الخبر المؤسف حول التفجيرات التي وقعت في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي أصيب فيها العشرات بين قتيل وجريح من المدنيين الأبرياء، وأمام هذا الحدث التخريبي، يرى الاتحاد ويؤكد ما يلي:

أولا- يقدم الاتحاد خالص عزائه لأهالي الضحايا، ويدعو الله تعالى بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين، ويتضامن كليا مع المتضررين من هذه التفجيرات.

 

ثانيا- يندد الاتحاد بشدة بهذه الأعمال التخريبية، من أي طرف كانت، والتي راح ضحيتها الأبرياء في يوم احتفال المدينة، ولا شك أن أعمال العنف ضد المدنيين الأبرياء ترفضها كل الشرائع السماوية، وفي مقدمتها الإسلام، كما ترفضها القوانين الوضعية، والمواثيق الأخلاقية. وقد قرر القرآن الكريم مع كتب السماء: {أَنَّه مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا} ] المائدة 32 [.


والله المستعان

 

الدوحة في 7 جمادى الآخرة 1434هـ
الموافق: 17أبريل 2013م

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق