تصاعد الاحتجاجات ضد الفيلم الأمريكي المسيء .. ومخرجه الإسرائيلي يواصل بذاءاته

By :

تصاعدت وتيرة الاحتجاجات والتظاهرات المنددة بالفيلم الأمريكي المسىء لرسول الإسلام في العديد من عواصم العالم ، وذكرت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء أن الكاتب ومخرج الفيلم سام بازيل تحدث عبر الهاتف لها أمس الثلاثاء من مكان غير محدد، مشيرة إلى أنه ظل على عناده حيث وصف الدين الإسلامي بأنه "سرطان" وأنه أراد بالفيلم أن يوجه رسالة سياسية، وعرَّف المنتج والمخرج البالغ من العمر 54 عاما نفسه بأنه يهودي إسرائيلي.


وقالت صحيفة وول ستريت جورنال  إن فيلم "براءة المسلمين" أخرجه وأنتجه سام بازيل وهو إسرائيلي أميركي (54 عاما) ينحدر من جنوب كاليفورنيا ويدير شركات عقارية.


وأكد بازيل للصحيفة أنه هو الذي يقف وراء الفيلم، مشيرا إلى أنه جمع خمسة ملايين دولار من مائة يهودي لم يحدد هوياتهم لتمويل الفيلم.


وحصل الفيلم على دعم القس الأمريكي المثير للجدل تيري جونز الذي أثار ضجة من خلال حرقه نسخا من المصحف الشريف في أبريل الماضي.


واستنكر اليوم الأربعاء الأزهر الشريف الفيلم المسيء للرسول عليه الصلاة والسلام واعتبره  ذريعة لفتنة طائفية، ومن جانبه أكد فضيلة الدكتورعلي جمعة- مفتي الجمهورية- على رفضه وشجبه لما قام به بعض المتطرفين من أقباط المهجر من إعداد فيلم مسيء للرسول صلى الله عليه وآله وسلم، موضحا أن هذه الإساءة تمس مشاعر ملايين المسلمين في العالم لكونها تحاول النيل من أقدس رمز بشري لديهم، وهو نبيهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.


وأمريكيا..  قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون: "إن الولايات المتحدة تندد بأية رغبة عشوائية للإساءة إلى المعتقدات الدينية لدى الآخر" في إشارة خفية منها إلى ما فعله أمريكيون يهود على أراضيها.


وفي ليبيا قالت مصادر أمنية، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، إن أمريكيًا من العاملين بالقنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي بشرق ليبيا توفي إثر اشتباكات عنيفة عند مجمع القنصلية.

 

وقال عبد المنعم الحر- المتحدث باسم اللجنة الأمنية العليا في ليبيا، "توفي أمريكي من العاملين (بالقنصلية)، وأصيب عدد بجروح في الاشتباكات"، وأضاف أنه لا يعرف على وجه التحديد عدد المصابين.


وهاجم مسلحون مجمع القنصلية مساء الثلاثاء، واشتبكوا مع قوات الأمن اللبيبة التي اضطرت للانسحاب مع تعرضها لنيران عنيفة.


من ناحية أخرى تنظم الجالية المصرية بالساحل الشرقي في الولايات المتحدة الأمريكية تظاهرة كبرى يشارك فيها مسلمون ومسيحيون، عصر اليوم الأربعاء، أمام مبنى الـCNN، احتجاجاً على عرض الفيلم المسيء للإسلام وللرسول (صلى الله عليه وسلم).


وقال هشام حجازي، أحد منسقي التظاهرة، في تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن القائمين على عرض الفيلم، دعاة فتنة ولا يمتون للمسيحية ولا لأي دين بصلة، مضيفاً، لقد دعونا المساجد والكنائس والجمعيات الأهلية المصرية في أمريكا وكذلك بعض الأمريكيين للمشاركة فى التظاهرة، مشيراً إلى أن من أهم المطالب التي سترفع، طرد موريس صادق من الولايات المتحدة الأمريكية.


وفي القاهرة كان الثوار المشاركون في وقفة نصرة النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه ضد الإساءة من أقباط المهجر بعرض فيلم مسئ للنبي الكريم بيانا أمس بعنوان: "إنا كفيناك المستهزئين" ناشدوا فيه مؤسسة الرئاسة بإصدار بيان يستنكر هذه الجريمة وجاء في البيان: "يقلقنا السكوت غير المبرر من رئاسة الجمهورية على ما حدث من إساءة من مقام النبي وتهديد الوحدة".


اترك تعليق