القرضاوي يدعو المصريين لشيء من الهدوء

By :

 

دعا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي أبناء الشعب المصري إلى شيء من الهدوء والسكينة، وإلى تقوى الله في بلدهم، حتى يمكن إعادة البناء من جديد.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في حلقة الأحد 21 الجاري من برنامج الشريعة والحياة " نطالب الرئيس محمد مرسي ونطالب كل مصري أن يتقي الله في هذا البلد، هذا البلد في حاجة إلى أن يهدأ فترة من الفترات (...) أدعو المصريين جميعا يصبروا شهرين أو ثلاثة (دون مسيرات أو اعتصامات) والله الدنيا ستتغير، ويلتفت كل واحد إلى عمله".

وقال فضيلته إن مصر وكل بلاد الربيع العربي بحاجة لبعض الهدوء والسكينة، نحن بحاجة إلى أن نبني البلاد من جديد.

وفي بداية الحلقة نعى الشيخ القرضاوي العالم الداعية والفقيه العلامة الشيخ الدكتور إبراهيم زيد الكيلاني أحد العلماء الكبار والدعاة المرموقين في المملكة الأردنية والذي وافته المنية مؤخرا. ودعا القرضاوي المولى الرحيم أن يتقبل جهده وعلمه وعمله.

وتحدث فضيلته في حلقة مفتوحة للرد على أسئلة الجمهور، حيث تطرقت الأسئلة إلى قضايا عدة مثل: معاملة الأسرى في الحرب السورية، والسكن في المنازل التي هجرها أصحابها جراء الحرب*، والتهرب من دفع الضريبة، واندماج الجاليات المسلمة في الغرب، ورواية الحديث النبوي الشريف. 


اترك تعليق