الاتحاد ينعي إلى الأمة الإسلامية قادة حركة أحرار الشام الذين اغتالتهم يد الغدر والخيانة على أرض سوريا الباسلة

By :

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً ينعي فيه إلى الأمة الإسلامية قادة حركة أحرار الشام الذين اغتالتهم يد الغدر والخيانة على أرض سوريا الباسلة ، ويحتسبهم شهداء أبراراً أحياء عند ربهم يرزقون ، ويطالب المجاهدين في سوريا بتوحيد صف الجهاد في مواجهة بشار وميليشياته الآثمة. وهذا نص البيان:

ينعي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى الأمة الإسلامية الشهداء الأبرار من قيادات حركة أحرار الشام المجاهدة على أرض سوريا الحبيبة ، والذين اغتالتهم يد الغدر والخيانة.

وإزاء هذه الجريمة النكراء ، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد على ما يلي :


1- يقدم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العزاء لكل الشعب السوري الحر المجاهد ، وللأمة الإسلامية ، في استشهاد العشرات من خيرة أبناء الأمة المجاهدين على أرض سوريا من حركة "أحرار الشام" ، والذين يجاهدون ضد نظام دموي دمر شعبه وارتكب أفظع الجرائم الإنسانية.


2- يحتسب الاتحاد هؤلاء المجاهدين شهداء أبرار أحياء عند ربهم يرزقون بإذن الله تعالى ، ويؤكد أن دماءهم الزكية ستكون لعنة على قاتلهم ، وأنها تروي أرض الجهاد حتى ينبت عليها النصر المبين والذي سيحصده الشعب السوري الأبي الصامد ، والأمة الإسلامية كذلك بإذنه تعالى.


3- يطالب الاتحاد العالمي جميع المجاهدين على أرض سوريا بالتوحد في وجه النظام المعتدي الدموي، فلا فرقة تأتي بالنصر المبين .


4- ندعو الله عز وجل أن يتقبل الشهداء الأبرار الصالحين ، وأن يدخلهم الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين ،وأن يرزق أهليهم الصبر والسلوان وقبول قدر الله عز وجل برضا كامل.

( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ( 169 ) فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون ( 170 )) – سورة آل عمران

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد 

 


اترك تعليق