القرضاوي بعد استقباله مفتي أستراليا: تركيا وقطر ساعدتا فى نجاح «الربيع العربى»

By :

استقبل العلامة الدكتور يوسف القرضاوي فضيلة الدكتور إبراهيم أبو محمد سالم مفتي المسلمين ورئيس المؤسسة الثقافية الإسلامية في أستراليا، ونائبه الدكتور عزالدين أبو سردانه.

وأطلع فضيلة المفتي سماحة العلامة على أحوال المسلمين في أستراليا، حيث يقدر عددهم بنحو مليون نسمة (حوالي 4% من السكان)، معبرا عن سعادته بلقاء رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وناقش الشيخ القرضاوي والمفتي دور الجاليات المسلمة في أستراليا ودول المهجر، والتطورات والصعوبات التي يواجهها المسلمون خارج أوطانهم، حيث طمأن د. سالم سماحته على العلاقة الطيبة التي تربط المسلمين بالحكومة الأسترالية على جميع الأصعدة.

كما تطرق الحديث إلى قضايا الربيع العربي، حيث بيَّن الشيخ القرضاوي دور قطر وتركيا الكبيرين بهذا الصدد، والذي ما كان النجاح حليف الثورات لولا دعمهما.

وأثنى فضيلة المفتي بدوره على دور دولة قطر المميز حكومة وشعبا في خدمة قضايا الأمة الإسلامية وخاصة فلسطين، وتمنّى أن تمتد يد الخير إلى مسلمي أستراليا في القريب العاجل.

وفي نهاية اللقاء، الذي استمر حوالي الساعة، أهدى فضيلة المفتي سماحة العلامة نسخة من كتابه الصادر مؤخرا حول "الثورة المصرية بين تحليل الخبراء ومفاجآت الأقدار".


اترك تعليق