القره داغي يشارك في ملتقى الصناعة المالية بالخرطوم و أشغال المؤتمر العام الرابع لهيئة علماء السودان ويلتقي وبين بيه بيل غيتس

By :

استضافت الخرطوم الملتقى الخامس للصناعة المالية الاسلامية تحت شعار "دور مؤسسات التمويل الإسلامي في تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية" وذلك بمشاركة عدد من الخبراء والمهتمين بالمصارف الإسلامية.

وشارك الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والعضو التنفيذي لهيئة الفتوى والرقابة الشرعية لعدد من البنوك الإسلامية بورقة نظرية وأخرى تطبيقية في الملتقى.

 ونوّه المتحدثون في الملتقي بتجربة السودان في مجال الصيرفة المالية وقالوا ان اعتماد الدول على المعاملات الإسلامية قد رفع الحرج عنها موضحين أن تلك المعاملات يمكنها أن تجد بدائل واضحة للبنوك التقليدية.

وتدارس الملتقي عددا من أوراق العمل التي تناولت مفهوم التنمية في النظام الاقتصادي وتوضيح آليات جذب الموارد وتمويل التنمية في المؤسسات المالية الإسلامية وورقة ثانية حول ادارات وآليات حشد الموارد المحلية والدولية لتحقيق التنمية وآليات جذب الموارد في المصارف الإسلامية إضافة الى ورقة حول الصكوك الحكومية كأداة لحشد الموارد وتمويل التنمية الى جانب عرض نماذج وتجارب للمؤسسات الدولية في تمويل مشاريع التنمية والتحديات التي تواجهها. ومن المقرر أن تختتم فعاليات الملتقى أعمالها مساء اليوم الجمعة.

وسيشارك القره داغي ايضا في المؤتمر العام لهيئة علماء السودان المزمع عقده في 26-27 ابريل 2013 بالعاصمة الخرطوم
 

إلى ذلك إلتقى القره داغي على هامش مؤتمر حوار الاديان في الدوحة بالسيد بيل غيتس رجل الاعمال الامريكي المعروف وصاحب مؤسسة بيل ومليندا غيتس ، والوفد المرافق له، وقد حضر اللقاء الدكتور ابراهيم النعيمي المدير العام لمركز الدوحة الدولي لحوار الأديان.

وعرض غيتس خلال اللقاء على فضيلة الامين العام امتناع بعض الشعوب في بعض البلدان الاسلامية مثل باكستان وافغانستان ونيجيريا عن تطعيم الاطفال ضد شلل الاطفال وازداد هذا الامتناع الى ان وصل الى مرحلة العنف ضد الاطباء والعاملين في هذا الحقل.

وبناءً على ذلك طرح القره داغي حلاً لهذه المسألة وذلك من خلال عقد مؤتمر كبير تحت إشراف الاتحاد ورئيسه فضيلة ا.د. يوسف القرضاوي ويجمع في هذا المؤتمر عدد من العلماء والاطباء في هذه البلاد وفي غيرها للوصول الى أمرين اساسيين: أولاً: أن يشهد الاطباء بأن هذا الدواء بكل مكوناته لا يضر بالانسان ولا يترتب عليه العقم. وثانياً: أن تصدر الفتوى من العلماء بجواز التداوي في مثل هذه الحالات.

ثم دعم هذا المشروع من خلال علماء الاتحاد في هذه المناطق بالتوعية بضرورة نجاح هذا المشروع لأن فيه مصلحة المسلمين، بل أن يرافق بعض العلماء هذه الوفود الطبية للإشراف على ذلك..وقد رحب بيل كيتس بهذا المشروع وشكل مباشرة لجنة للتحضير لهذا المؤتمر.

 

بن بيه

كما والتقى الشيخ عبد الله بن بيه نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين على هامش قمة "مكافحة شلل الأطفال" كل من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي والسيد بل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت وصاحب مؤسسة بل اند مليندا غيتس للعمل الخيري. ودارت الحوارات حول اهمية هذه المبادرات وضرورة دفعها للامام بمن خلال شرح اهدافها النبيلة للجمهور واظهار اثرها الكبير على سلامة المجتمعات عموما والأطفال خصوصا.

 

وقد كتب الداعية الأمريكي الشهير حمزة يوسف في تويتر قائلا : "انه اجتماع الأدمغة العظيمة"، واستطرد قائلا "لقد قلت لبيل غيتس أنت تحاول أن تعالج جراثيم الأجسام التي  باللقاحات وشيخي يحاول علاج جراثيم الجهل بلقاحات الأفكار"

 

وكان العلامة بن بيه قد القى كلمة في المؤتمر قال فيه "إن علماء الدين يمكن أن يلعبوا دورا مهما في كسر حالة الجهل والصورة المغلوطة التي تحيط بحملات التلقيح في عدة أماكن من العالم" مضيفا "ان الجهل مشكلة". وذكر العلامة بن بيه الحاضرين أن العالم الإسلامي هو أول من عرف اللقاحات ومنه وصلت إلى أوروبا عن طريق السيدة ماري مونتاجو التي كانت تعيش في تركيا.

 

يذكر أن هذه القمة تركز على فاعلية اللقاحات، خلال الأسبوع العالمي للتحصين (من 24 إلى 30 أبريل) لمواصلة مسعى مبادرة "عقد من اللقاحات" والتي تعكس الرؤية والالتزام بإيصال اللقاحات إلى كل من يحتاجها. ويُعد القضاء على مرض شلل الأطفال هدفًا بالغ الأهمية في هذه الرؤية.


اترك تعليق