وفد سريلانكي ومدير المركز الإسلامي في أوكرانيا يزور القرضاوي

By :

استقبل العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بمكتبه وفدا سريلانكيا، ضم الدكتور إنعام الله نصيح الدين منسق الاتحاد في كولمبو.

وقد تحدث الوفد عن أثر بيان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي صدر مؤخرا نصرة للمسلمين في سريلانكا، وكيف كان له أكبر الأثر عليهم، حيث تعهدت الحكومة بحماية المسلمين والوقوف ضد اعتداءات البوذيين عليهم.

وأوصى فضيلته الوفد الكريم بالمنهج الوسطي، الذي يجمع المسلمين جميعا، وبالتعاون فيما بينهم، والاصطفاف صفا واحدا أمام الأخطار المحيطة، كما أوصاهم بنشر الدعوة الإسلامية بين إخوانهم المسلمين، لتثبت عقيدتهم، وتقوية إيمانهم، وتوحيد كلمتهم.

وضم الوفد الأستاذ نور محمد أمين رئيس مجلس المسلمين ورئيس اتحاد الإعلاميين المسلمين في سريلانكا، والمهندس عبد الرحمن عضو المجلس وعضو حركة الإدارة الراشدة الشعبية.
 

كما استقبل القرضاوي الدكتور عماد أبو الرُّب، رئيس اللجنة الشرعية، ومدير المركز الثقافي الإسلامي في أوكرانيا.

وتحدث د.أبو الرب مع فضيلته حول أحوال المسلمين في أوكرانيا، والبالغ عددهم (2) مليون نسمة (6% من السكان تقريبا) حيث بين أن المراكز الإسلامية استطاعت بناء جسور التواصل مع المواطنين والحكومة، حتى أن ظاهرة الإسلامفوبيا تكاد تكون غير موجودة في هذا البلد، وأن سلوكيات المسلمين المنضبطة صارت عاصمة لهم من الاتهامات التي توجه للعديد من المسلمين في بلدان أخرى.

وقد أثنى فضيلة الشيخ على ذلك النهج الذي يتلاءم مع روح الإسلام من ناحية، ومع طبيعة الوضع الذي يعيشه المسلمون من ناحية أخرى.

وأكد أن الفتاوى المتعلقة بالمسلمين في الغرب ينبغي أن يراعى فيها طبيعة المكان والحال والبيئة الثقافية، وتعدد أنماط الحياة، واختلاف الطباع، بما لا يخالف النصوص المحكمة، أو الإجماع المتيقن، وأن التراث الفقهي الإسلامي، بمدارسه المختلفة، وباجتهادات الصحابة، وفتاوى التابعين، وآراء الفقهاء عبر عصور الإسلام المختلفة، واجتهاد العلماء المعاصرين،  تتسع لتعالج حالات المسلمين في الغرب، وتلبي احتياجاتهم، فما يصلح في البلاد العربية أو الإسلامية الخالصة يختلف عما يصلح لبلدان يمثل المسلمون فيها أقليات.

وفي نهاية اللقاء قدم د. أبو الرب لفضيلة العلامة شهادة شكر وتقدير من اتحاد المنظمات الاجتماعية، والإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا.


اترك تعليق