بديع للغرب: مواقفنا ليست عاطفية وإنما غضبة للمقدسات

By :

أكد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع أن أزمة الفيلم المسيء للرسول الكريم، أثبتت وحدة الشعب المصري بمسلميه ومسيحييه، كما وحدت المسلمين السنة مع إخوانهم الشيعة، داعيًا إلى تحويل تلك طاقة الغضب إلى عمل فعّال نصرة للرسول، ونهضة للأمة.


وقال بديع في مؤتمر "معًا لنصرة الرسول" الذي عقد مساء الخميس بمقر نقابة الصحفيين بالقاهرة: مخاطبًا الغرب، إن مواقف المسلمين ليس مواقف هوجاء من شعوب غوغاء، بل إنها غضبة نصرة للمقدسات، داعيًا إلى إصدار قانوني دولي يحرم الإساءة للمقدسات.


وأكد أن الشعب المصري الآن يكتب صفحة جديدة في تاريخه، ليجبر العالم كله على احترام عقائده، مخاطبًا الغرب: ليس من مصلحتكم إغضاب الشعوب العربية والإسلامية.


وأشار إلى أن أصحاب الفيلم المسيء للرسول الكريم، لا يمثلون المسيحية ولا اليهودية، بل هم جنود يحركهم الشيطان، مشيرًا إلى أن المسلمين يؤمنون بكل الأنبياء ولا يفرقون بين أحد منهم.


وشدد بديع على أن ضرورة حماية البعثات الدبلوماسية، فهم أمانة في أعناق الجميع، مؤكدًا على أن إيذائهم ليس من الإسلام ولا من القانون.


اترك تعليق