اختفاء معارضين سوريين بدمشق

By :

 

أعلنت هيئة التنسيق الوطنية المعارضة في سوريا عن اختفاء أعضاء من الهيئة بعد خروجهم من مطار دمشق الدولي إثر عودتهم من الصين حيث أجروا لقاءات بالمسؤولين الصينيين.

وقالت الهيئة -في بيان لها اليوم الجمعة- إنه عقب خروج أعضاء الهيئة من مطار دمشق الدولي بعد الساعة الخامسة من عصر يوم الخميس 20 سبتمبر/أيلول الجاري على متن سيارتين، وصلت إحداهما وفُقد الاتصال بالسيارة الثانية.

وأضافت أن السيارة الثانية تضم رئيس مكتب العلاقات الخارجية في هيئة التنسيق الوطنية عبد العزيز الخير، وعضو المكتب التنفيذي للهيئة أياس عياش، والقيادي في حركة الاشتراكيين العرب ماهر طحان الذي جاء إلى المطار لاستقبالهم.

وأشارت الهيئة إلى تواصلها مع كل الأطراف المعنية في محاولة للاطمئنان على مكان وسلامة الأشخاص الذين استقلوا السيارة، إلا أنها لم تتمكن حتى اللحظة من معرفة ما حدث بالضبط.

وتابعت "لقد تأخرنا في نشر الخبر أملاً في معرفة ما حدث، وباشرنا بإعلام عدد من سفارات الدول الصديقة وعدد من الشخصيات الوطنية والعربية داخل وخارج البلاد".

من جهة أخرى قالت مصادر من المعارضة إن "عبد العزيز الخير وزملاءه اعتقلوا عند حاجز أمني يبعد عن مطار دمشق بمئات الأمتار، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة من قبل عناصر الحاجز الأمني، وبنفس الأسلوب والطريقة التي يتم به اعتقال معظم الأفراد المعارضين لسلطات النظام السوري".

وينتمي الخير إلى حزب العمل الشيوعي السوري، ولديه تجربة اعتقال سابقة  لنحو 14 عاما في معتقلات النظام السوري.

ومن المقرر أن يعقد في سوريا مؤتمر لهيئة التنسيق الوطنية وقوى معارضة يوم 23 سبتمبر/أيلول تحت شعار المؤتمر الوطني لإنقاذ سوريا.


اترك تعليق