مرسي بالأمم المتحدة: نحب من يحب نبينا ونعادي من يعاديه

By :

 

 بدأ الرئيس المصري محمد مرسي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء بحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، قائلا إننا "نحبه ونتبعه، ونحترم من يحترمه ونعادي من يمسه بسوء من قول أو عمل".

 وقال في صدر خطابه وقبل توجيه التحية للمجتمعين: "صلوات ربي وتسليماته عليه الذي وصفه في قرآنه العظيم فقال: (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ). وقال عنه أيضا: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ)".

 وتابع قائلا: "اللهم صلي وسلم عليه وعلى آله وصحبه وعلى كل سار على دربه ومن اتبع هديه إلى يوم الدين".

 وقال مرسي: "رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي. وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي. وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي. يَفْقَهُوا قَوْلِي".

 ثم ابتدأ بالمؤتمر الدولي بالآية: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ".

 وتلا ذلك توجيه التحية لرئيس اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وكذلك حيا مرسي رؤساء الدول والحكومات. وقال: "السيدات والسادة جميعا أحييكم بتحية الإسلام الخالدة .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته". 

وتأتي هذه الرسالة المهمة التي وجهها مرسي إلى قادة العالم للتدليل بقوة على رفض الإهانات المتكررة من جانب بعض الجهات السياسية والإعلامية للنبي صلى الله عليه وسلم.


اترك تعليق