طبيب أمريكي: وضعية السجود هي الأنسب لإيصال الأكسجين للرئتين

بواسطة :

طبيب أمريكي: وضعية السجود هي الأنسب لإيصال الأكسجين للرئتين

 

شرح طبيب أمريكي أفضل طريقة لإيصال الأكسجين للرئتين المتضررة عند إصابة مريض بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الطبيب أن وضعية السجود هي الطريقة الأنسبب والأفضل لإيصال أكبر كمية أكسجين للرئتين.

والأكسجين هو الغذاء الوحيد للمخ ويجب أن ينتقل له بكميات كافية وأثبتت الدراسات أن الدم المحمل بالأكسجين ينتقل بصورة ممتازة أثناء السجود.

وكان الإسلام قد أوضح ذلك في مواضع كثيرة مناه: تفسير قوله تعالى: (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ * وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) الحجر 97 – 99.

ونقلا عن مقال (علاج فيروس كورونا من القرآن الكريم) للكاتبة فاطمة يوسف الغزال، أنه في نهاية القرن العشرين، وفي أوروبا، حاول أطباء العناية المركزة إيجاد طريقة لإنقاذ المرضى الذين يصلون إلى مرحلة متلازمة العوز التنفسي، فقلما ينجو المريض منها، وأخيرا توصلوا إلى طريقة فعالة، تنقذ المريض بنسبة سبعين في المائة، وذلك بتغيير وضعية المريض على السرير وأطلقوا على تلك الوضعية (Prone Position)، وهي وضعية، تشبه (وضعية السجود).

وأضافت الكاتبة في مقالها: لقد وجدوا أنه بمجرد تغيير وضعية المريض إلى هذه الوضعية تبدأ سوائل الرئتين في النقصان ويرتفع مستوى الأكسجين في الدم، و في القرآن الكريم وقبل عدة قرون، قال الله تعالى لنبيه محمد عليه الصلاة والسلام، واصفا له طريقة سريعة للتخلص من ضيق التنفس: (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)* (سورة الحجر).
وقال صلى الله عليه وسلم: "عليكم بقيام الليل؛ فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقُربة إلى ربكم، ومُكفرة للسيئات، ومَنهاة عن الإثم، ومَطردة للداء عن الجسد"؛ (رواه أحمد والترمذي، والحاكم والبيهقي).
والغريب والعجيب في هذا الأمر أن الصينيين بدأوا بتطبيق هذه الطريقة على مرضى فيروس كورونا قبل أن تصل حالة المريض إلى مرحلة متلازمة العوز التنفسي قالوا: لماذا ننتظر حتى يصل المريض إلى مرحلة خطيرة ميؤوس منها، ثم نقوم في الأخير بتطبيق هذه الطريقة، لنحاول تطبيقها على المرضى بمجرد إصابتهم بفيروس كورونا لتتخلص الرئتان من السوائل ومن الفيروس في وقت واحد.
لقد طبق الأوروبيون هذه الطريقة على المرضى قبل عشرات السنين طبقوها على المرضى في العناية المركزة، الذين يعيشون على التنفس الصناعي، ويعانون من متلازمة العوز التنفسي وعلى شفا الموت ولكن الصينيين قاموا بتطبيق هذه الطريقة على المرضى المصابين بفيروس كورونا، قبل أن يدخلوا إلى العناية المركزة وقبل أن يصلوا إلى مرحلة متلازمة العوز التنفسي، وقبل أن تتدهور الحالة طبقوها على المرضى وهم صاحون و يتنفسون تنفسا طبيعيا وفي كامل وعيهم.
يصل المريض المصاب بفيروس كورونا إلى قسم الرقود ماشيا على قدميه ويضعونه على السرير في وضعية البرون بوزيشن التي تشبه وضعية السجود، بمعدل 8 ساعات إلى 6 ساعة لكل يوم، أي ساعة في وضع السجود وساعة مستلقيا على ظهره، لقد لاحظ الأطباء الأوربيون نجاح هذه الطريقة فقام عدد كبير منهم بتطبيقها على بعض مرضاهم.
ويروي موقع السي إن إن قصة حدثت مع هذا الدكتور: يوم الجمعة، تلقى الدكتور نارا سيمهان مكالمة عاجلة من وحدة العناية المركزة، أن هناك رجلا في الأربعينات مصابا بفيروس كورونا المستجد في وضع صعب، ويريد زملاؤك أن تأتي إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى Long Island لمعرفة ما إذا كان بحاجة إلى دعم الحياة وتنفس صناعي فرد عليهم قائلا: حاولوا وضع المريض على بطنه في وضعية البرون بوزيشن.
لم يكن الدكتور ناراسيمهان بحاجة إلى الذهاب إلى وحدة العناية المركزة، إنه واثق أن هذه الطريقة ستنجح، وفعلا نجحت ولم يضطر للذهاب وقتها إلى وحدة العناية.

المصدر: صحيفة صدى الإلكترونية

 

اترك تعليق