بن بيه يحاضر في واشنطن: لا تناقض بين الإسلام وبين معطيات التمدن والتحضر و التعايش مع الآخرين هو أمر أساسي في الإسلام

By :


القى العلامة عبد الله بن بيه - نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين - محاضرة عامة للمسلمين في واشنطن  بترتيب من مركز ادامز سنتر (ADAMS Center) أكد فيها على أهمية "توطين الإسلام " في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقال الشيخ بن بيه: أنه ليس هناك تناقض  بين الإسلام وبين معطيات التمدن والتحضر. مؤكدا أن التعايش مع الآخرين مهما كانت ديانتهم  هو أمر أساسي في الإسلام.


وذكر العلامة بن بيه ان  "صحيفة المدينة " التي وضعها رسول الله  كانت سباقة الى وضع مايسمى اليوم  مفهوم الدولة الحديث ، وقال ابن بيه ان "صحيفة المدينة" نصت على ان  المواطنين من مختلف الأديان أمة واحدة. وأضاف ينبغي أن تكون  معاهدة المدينة نموذجا لنا اليوم.

وحث العلّامة بن بيه المسلمين الامريكيين على  تقديم صورة إيجابية عن الإسلام  من خلال ممارسة "كما هو" دين الرحمة والجمال والتسامح، وليس دين الكراهية ,واستشهد بقول صلى الله عليه وسلم : وخالق الناس بخلق حسن  منبها الا استخدام عبارة الناس وليس المسلمين فقط

وفي هذا السياق حث العلامة ابن بيه المسلمين على الانضواء في كل مامن شأنه نفع المجتمع الانساني  ومايمثل قيما مشتركة للمجتمع  كالصحة والاقتصاد وحقوق الإنسان،.وختم قائلا  شاركوا المجتمع في أفراحه وأحزانه

 

ودعا العلامة ابن بيه الى  تصحح  مفهوم الجهاد  وانه لا يتعلق بالقتال فقط بل هومعنى اشمل يشمل بذل  الجهد في تقديم الخير لكل البشر


  يذكر أن العلامة عبد الله بن بيه يزور واشنطن هذه الأيام لإجراء بعض الفحوصات الطبية والالتقاء بالجهات الرسمية و الإسلامية


اترك تعليق