الغنوشي: بدأنا تطبيق أول درجات الشريعة.. الحرية

By :


قال الشيخ راشد الغنوشي - عضو مجلس الأمناء في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين - وزعيم حزب "النهضة" الإسلامي بتونس، إن العلماني وبعض الإسلاميين لديهم قصور في فهم الإسلام وشريعته.

 

وأضاف الغنوشي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أننا ضحايا اتهامات من كل حدب وصوب، موضحا أن هناك من يتهمنا بأننا تخلينا عن المشروع الإسلامي، وهناك من يتهمنا بالعمل على أسلمة الدولة.


وذكر أنه "قبل أسبوع كنا في ندوة حول مقاصد الشريعة، سألني أحد الشباب بشكل استنكاري: ماذا قدمتم للإسلام وماذا طبقتم من الشريعة؟ فقلت له: قبل سنتين هل كان يمكن أن تسأل هذا السؤال وتعود إلى بيتك آمنا؟؟ لماذا ترى أن الشريعة سلسلة من العقوبات، لماذا لا ترى الشريعة عدالة وحريات وأمنا ؟؟ أليس لديكم شيء آخر تقدمونه للناس غير العقوبات؟؟".


وشدد الغنوشي على أن "الشريعة عدل كلها ورحمة كلها"، متسائلا "أليست الحريات التي يتمتع بها الشعب التونسي أليست مقصدا من مقاصد الشريع؟؟"، مشيرا إلى أن "صحافتنا حرة ومساجدنا حرة وجامعاتنا حرة، أليس هذا جزءا من الشريعة؟".


وأشار الغنوشي إلى أن "هناك قصور في النظر إلى الإسلام من الطرف العلماني الذي عمل طويلا لأن يكون الإسلام مهمشا، لكنه عاد إلى قلب الحياة، ومن جهة أخرى قصور من الطرف المقابل الذي يرى أن الإسلام هو عقوبات، ويعتقد أصحابُه أن النهضة انحرفت عن الإسلام لأنها تتحدث عن الحريات " .


اترك تعليق