الاتحاد ينعي الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الدكتور رمضان شلح رحمه الله

بواسطة :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين:
ينعي الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الدكتور رمضان شلح رحمه الله 

 " يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله  شلح، عن عمر يناهز الـ62 عاما، بعد صراع طويل مع المرض ويعتبر الدكتور رمضان شلح أحد مؤسسي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والأمين العام لها منذ سنة 1995 حتى 2018 بعد وفاة قائدها ومؤسسها فتحي الشقاقي، كان رحمه الله قائداً ومجاهدا  منذ تأسيس حركة الجهاد، الى أن توفاه الله 
ولد رحمه الله في حي الشجاعية بقطاع غزة في الأول من يناير من عام 1958،لأسرة محافظة، نشأ في القطاع ودرس جميع المراحل التعليمية حتى حصل على شهادة الثانوية، ثم سافر إلى مصر لدراسة الاقتصاد في جامعة الزقازيق وحصل على شهادة البكالوريوس في علم (الاقتصاد) في سنة 1981، ثم حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من بريطانيا، وعمل أستاذا لدراسات الشرق الأوسط في جامعة "جنوبي فلوريدا" بالولايات المتحدة بين عامي 1993 و1995.
تولى في عام 1995 منصب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي خلفا للشهيد فتحي الشقاقي الذي اغتاله الموساد الإسرائيلي في مالطا.
وقد فقدت الأمة الإسلامية مجاهدا وقائداً من قادتها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه وحركته وشعبه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.
أ . د علي القره داغي                                   أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام                                                      الرئيس


اترك تعليق