وزير تونسي: المساجد مستعدة لاستقبال المصلين الخميس

بواسطة :

وزير تونسي: المساجد مستعدة لاستقبال المصلين الخميس

أعلن وزير الشؤون الدينية في تونس أحمد عظوم، استعداد مساجد بلاده وجوامعها لاستقبال المصلين الخميس.
صرح بذلك عظوم للصحفيين، الأربعاء، على هامش زيارة أجراها صحبة رئيسة بلدية تونس سعاد عبد الرحيم، إلى جامع الزيتونة وسط العاصمة.
وقال عظوم: "جميع مساجدنا جاهزة لاستقبال المصلين الخميس، بعد نحو 3 أشهر من الإغلاق".
وأضاف: "منذ تقرر تعليق الصلاة بدأنا في تحضيراتنا لإعادة فتحها مجددا، حيث تمت عمليات التعقيم لجميع المساجد".
وفي 13 مارس/ آذار الماضي، أعلن رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ، تعليق الصلاة في المساجد لمكافحة انتشار كورونا.
وأكد الوزير ضرورة احترام التباعد الاجتماعي أثناء الصلاة، وارتداء الكمامات للحفاظ على سلامة المصلين.
من جهتها، أكدت رئيسة بلدية تونس، في تصريح للصحفيين، استكمال استعدادات استقبال المصلين.
بدورها، أعلنت الوزيرة التونسية المكلفة بالمشاريع الكبري، لبنى الجريبي، إعادة فتح المساجد للصلاة، اعتبارا من الخميس، عقب نحو 3 أشهر على الإغلاق، في إطار تخفيف تدابير فيروس كورونا.
وقالت الجريبي، خلال مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل تخفيف التدابير الاحترازية لمواجهة الوباء: "بداية من غد الخميس، سيتم فتح دور العبادة، والمقاهي، والنزل السياحية، مع الالتزام بالإجراءات الصحية المتبعة في البلاد".
كما أوضحت إعادة فتح قاعات المناسبات تدريجيا، بدءًا من غد الخميس، وحتى 14 يونيو/ حزيران الجاري، بطاقة استيعابية تقدر بنحو 50 بالمئة في القاعات المغلقة، للحفاظ على تدابير التباعد الاجتماعي.

وأشارت الجريبي إلى عودة التنقل بين المدن والمحافظات والمدن بدون ترخيص مسبق، في إطار عودة الحياة تدريجيا إلى نسقها الطبيعي.

وأكدت الوزيرة عودة النشاط الرياضي بدون حضور الجمهور اعتبارا من الإثنين، إضافة إلى فتح الحدود البرية والبحرية للبلاد بدءا من 27 يونيو/ حزيران الجاري.

وفي ما يتعلق بإجلاء التونسيين العالقين، قالت الجريبي: "الرحلات الجوية ستبدأ الخميس وحتى 14 يونيو/حزيران الجاري، على أن تكون أولوية الإجلاء للطلاب وغير المقيمين ومن فقدوا أعمالهم".

وأكدت الوزيرة أن "تونس حققت مكسبا صحيا لا يستهان به بالتحكم في وباء كورونا".
وأعلنت وزارة الصحة، الأربعاء، ارتفاع إجمالي الإصابات بالفيروس إلى 1.087، توفي منهم 49.
المصدر: الأناضول

 

اترك تعليق