ندد بالقتلة المجرمين.. القرضاوي يدعو كل مصري للخروج وأهله إلى رابعة العدوية

By :

ندد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالمجزرة التي ارتكبها الانقلاب ضد المتظاهرين السلميين في ميدان رابعة العدوية، ودعا كل مصري للخروج وأهله إلى الاعتصام والوقوف ضد القتلة المجرمين. وفي كلمة وجهها إلى الشعب المصري عبر قناة الجزيرة دعا فضيلته المسلمين في أنحاء العالم إلى أن يقفوا وقفة الرجال الشرفاء الأحرار ضد المذابح التي تحدث في مصر كل يوم.

ودعا القرضاوي "كل مصري يخشى الله ويخاف على إسلامه ويحب مصر أن يأتي إلى رابعة العدوية ويأتي بأهله وأولاده"، وأن يخرج الناس من بيوتهم بكل شجاعة ليقفوا في جه القتلة المجرمين.

كما دعا النصاري الأحرار إلى الوقوف مع إخوانهم المسلمين، "وأقول لإخواني النصارى، لن يحميكم إلا المسلمين".

وأكد أن المتظاهرين السلميين لن يخيفهم ما حدث، وأنهم "رجال كعزائم الأسود لن يتواروا أبدا ولا يهمهم أن يموتوا". مذكرا بقوله تعالى" وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ" (آل عمران:169).

ودعا القرضاوي منظمات الجامعة العربية والتعاون الإسلامي والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى أخذ موقف من المجزرة ومرتكبيها.

كما دعا رجال وحكام العرب والمسلمين، وبصفة خاصة الإمارات والسعودية إلى أن يقفوا مع الحق ومع الرجال الأحرار المؤمنين، وقال لهم "ارجعوا إلى الله؛ المسلمون يقتلون بملياراتكم".

وحول الدور المشبوه للإعلام في مصر، قال إن الملايين من أبناء الشعب تم تضليلهم من جانب وسائل الإعلام المختلة ويجب اتخاذ وقفة حيال ذلك.

وتوجه الشيخ القرضاوي إلى حكومة الانقلاب بقوله "أدعوا من عنده حرية في وزارة الظلمة أن يستقيل منها، ويبرأ إلى الله من هؤلاء"، ودعا شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب إلى مراجعه موقفه من الأحداث.

كما دعا أفراد وجنود الشرطة والجيش إلى عدم قتل إخوانهم؛ فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

وفي نهاية كلمته سأل الشيخ القرضاوي المسلمين في العالم أن يدعوا الله على الظالمين المستكبرين في الأرض، بأن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر جزاء ما  ارتكبوا من سفك للدماء البريئة المعصومة.

وقال للمعتصمين "كونوا على ثقة أن الله معكم، وأن الله سينصر مرسي، وسينصر الحق على الباطل، ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولوكره الكافرون".


اترك تعليق