كورونا في أميركا.. مع إغلاق المساجد خطب ودروس للأئمة والدعاة عبر الإنترنت

بواسطة :

كورونا في أميركا.. مع إغلاق المساجد خطب ودروس للأئمة والدعاة عبر الإنترنت

ترك انتشار جائحة فيروس كورونا أثره على المسلمين في جميع أنحاء العالم، وفي الولايات المتحدة الأميركية أجرى الأئمة والدعاة تعديلات على الطرق التقليدية لأعمالهم حيث بدؤوا بعقد ندوات عبر الإنترنت.

 

ويقول عمر فاروق في تقريره بموقع ميدل إيست آي البريطاني، إن معظم المساجد في جميع أنحاء الولايات المتحدة لأغلقت أبوابها بناء على نصيحة رسمية من الولايات والسلطات المعنية للحد من التجمعات العامة.

 

وبحسب التقرير فإن الجمعية الأميركية المسلمة -وهي منظمة غير ربحية- سارعت في ظل الوضع الجديد إلى تنظيم ندوة يومية عبر الإنترنت بمشاركة بعض العلماء والأئمة الأكثر شهرة في الولايات المتحدة الأميركية.

نصائح روحية
وتبث المنظمة كل مساء (في الساعة 9 مساء بالتوقيت الشرقي) محادثات ونصائح روحية، بالإضافة إلى تلاوات قرآنية وأدعية جماعية.

 

ويقول التقرير إن عمر سليمان -وهو إمام بارز داخل الولايات المتحدة- يحاول سد هذه الفجوة (تلبية الاحتياجات الروحية) للمصلين الذين اضطروا للبقاء في المنازل، وإنه بدأ بتقديم خطب افتراضية كل أسبوع حتى تعود الأمور لمجراها الطبيعي ويعاد فتح المساجد.

  

وينقل التقرير عن نعيم بيك، الذي يتحدث في تجمع أسبوعي للشباب المسلمين في منطقة العاصمة واشنطن، أن لديه مشاعر متضاربة حول التحوّل إلى العالم الرقمي. وأضاف أن الأمر يشبه إلقاء محاضرة، وليس محادثة جماعية.
 


خطب ودروس افتراضية
ويضيف التقرير أنه من خلال تنظيم الخطب والدروس الروحية الافتراضية (عبر الإنترنت)، يمكن لأي شخص الاستماع والمشاهدة، وأن هذه الجلسات اليومية قادرة على الوصول إلى المسلمين في أنحاء البلاد.

 

ويختتم الكاتب بأنه مع استمرار تفشي جائحة كورونا في الولايات المتحدة، فإن المساجد في جميع أنحاء البلد تواجه أسئلة صعبة تتعلق بما سيكون عليه الحال خلال شهر رمضان المبارك.
 

المصدر : الجزيرة + ميدل إيست آي


اترك تعليق