هيئة العلماء والدعاة بألمانيا تستنكر الحادث الإرهابي بمدينة هاناو قرب فرانكفورت

بواسطة :

هيئة العلماء والدعاة بألمانيا تستنكر الحادث الإرهابي بمدينة هاناو قرب فرانكفورت

أصدرت هيئة العلماء والدعاة بألمانيا بيانا صحفيا، الخميس 20 فبراير الجاري، حول الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينة هاناو الألمانية، وراح ضحيته 11 شخص، حسب البيان.

وقالت الهيئة في بيانها "أن هذا العمل يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات المتتالية على المسلمين ومؤسساتهم، موضحة أنه يقف وراءه اليمين المتطرف الذي يحمل العداء للأجانب عامة والمسلمين خاصة".

وابتهلت الهيئة بدعاء الله تعالى لمن قضوا بالرحمة والمغفرة والرضوان، ولأهاليهم ومحبيهم بالصبر والسلوان، والدعاء للمصابين بالشفاء العاجل.

كما ثمّن البيان "المواقف الرسمية من الدولة الألمانية رئيسا وحكومة ومسؤولين في أجهزة الدولة لإدانة هذا العمل الإجرامي، مرحبا بحالة التضامن الشعبية من المجتمع الألماني الذي خرج في عشرات المدن رافضا للكراهية والعنف والإرهاب الذي وقع.

واكد البيان "أن دعاة الكراهية في المجتمع الألماني هم قِلة لا تمثل الشعب المحب للسلام الرافض للعنف والإرهاب".

 ودعت الهيئة "الأئمة والدعاة بتوعية الجماهير حول آلية التعامل مع هذا الحدث وفق منطق الحكمة والرشد والوطنية والحرص على ترسيخ السلام الاجتماعي، وبث رسائل الأمل والطمأنينة.

المصدر: الاتحاد + هيئة العلماء والدعاة بألمانيا


اترك تعليق