الاتحاد ينعى فضيلة الشيخ صلاح صبري مفتى قلقيلة رحمه الله

بواسطة :

 

الاتحاد ينعى فضيلة الشيخ صلاح صبري مفتى قلقيلة رحمه الله

 

" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

 

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره نبأ  وفاة فضيلة الشيخ صلاح صبرى مفتى قلقيلة عن عمر يناهز 82 عاماً قضاها في أعمال البر والتقوى والاصلاح، يُذكر أنّ الشيخ صلاح هو شقيق إمام المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري. َ

كان رحمه الله معروفاً بالخير ومساعدة الناس، وكان يُعدّ ؛ أحد كبار وُجهاء مدينة قلقيلية، وأبرز مصلحيها

عمل الشيخ رئيساً للجنة الإصلاح المركز في محافظة قلقيلية، كما كان خطيباً ومدرساً في المسجد العمري ( القديم )، وكان عضو مجلس أمناء كلية الدعوة الإسلامية المتخصصة في تعليم العلوم الإسلامية في محافظة قلقيلية، ثم عضواً في المجلس الاستشاري فيها.

تميّز الشيخ – رحمه الله – بالهمّة والعطاء في مجالس الإمامة والتدريس والإصلاح بين الناس، وسماحة الوجه، وسلامة الصدر.

وقد فقدت الأمة الإسلامية عالما من علمائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.

 

أ . د علي القره داغي                                   أ. د أحمد الريسوني

الأمين العام                                                      الرئيس


اترك تعليق