رئيس الاتحاد يستقبل رئيس الهيئة التنفيذية لمؤسسة اسطنبول للثقافة والعلوم

بواسطة :

رئيس الاتحاد يستقبل رئيس الهيئة التنفيذية لمؤسسة اسطنبول للثقافة والعلوم

استقبل فضيلة الشيخ الدكتور احمد الريسونى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في المقر الرئيسى للاتحاد بالدوحة السيد/ سعيد يوجه رئيس الهيئة التنفيذية لمؤسسة اسطنبول للثقافة والعلوم ، والوفد المرافق له، والذي يضم كل من السيد/محمد جيرمان نائب رئيس الهيئة ،السيد / جمعة علي غونيش مسؤول العلاقات الدولية

خلال اللقاء رحّب فضيلة الشيخ الدكتو أحمد الريسوني بوفد الهيئة، وأشار إلى أن الاتحاد يولي اهتماما كبيرا بالقضايا العلمية والثقافية والايمانية

عرّف رئيس الوفد السيد سعيد يوجه بالهيئة وهي مؤسسة وقفية ثقافية غير ربحية  تأسست من قبل طلاب العلامة بديع الزمان سعيد النورسي

كما أوضح دور الهيئة، وقال ان الهيئة تقوم بإجراء دراسات حول رسائل النور في الأوساط الأكاديمية في كافة أنحاء العالم ، كما تقوم بتنظيم المؤتمرات الدولية التي تضم كبار أهل العلم من مختلف الثقافات للبحث في ابرز المشاكل العالمية واستنتاج حلول لها في ضوء القران والسنة النبوية.

هذا وقد تتطرق إلى أهمية تثبيت الحقائق الايمانية في قلوب الناس خاصة بعد هبوب رياح التشكيك التي تبثها العلمانية في العالم الإسلامي، كما أكد على أن الشباب المسلمين يحتاجون الى تنوير الطريق حول هذا الحقائق بقدر تنويرهم بالأحكام الشرعية

كما أشار الى زيادة معدل الجرائم في العالم الإسلامي رغم تواجد كل الوسائل الأمنية والمراقبة، وهذا يشعرنا بأهمية دور الايمان في الحياة الاجتماعية وخاصة بين الشباب

ومن جانبه أكد رئيس الاتحاد على أن هناك تلاقى عميق وعريق عما يفكر فيه الاتحاد وما تم عرضه من قبلكم  وأضاف الريسونى انه يؤمن بأن تطبيق الشريعة يأتي من الوازع الايماني  قبل وازع السلطان.

كما أشار فضيلته إلى لجنة التزكية والتعليم الشرعي  في الاتحاد والتي تعمل على إعادة التلاحم بين التعليم الشرعي والبعد الايماني فيما يسمى بالتزكية

لذا أبدى رئيس الاتحاد استعداده للتعاون في مجال احياء التراث الروحي والايماني مع مؤسسة اسطنبول للثقافة والعلوم

 كما شكرهم  على هذه الزيارة وأثنى على دور الهيئة وما تقوم به من جهود علمية وثقافية وإنسانية .

وفي نهاية اللقاء اهدى  رئيس الوفد لرئيس الاتحاد مجلة تصدر دوريا تحتوي على ابحاث الهيئة، بالإضافة إلى كتاب بعنوان إشارات الإعجاز للشيخ بديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله.


اترك تعليق