الناس كلهم سواء

بواسطة : الشيخ الدكتور عبد الحي يوسف

الناس كلهم سواء

 الشيخ الدكتور عبد الحي يوسف 

يقرر ديننا أن الناس كلهم سواء (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ) ويقول عليه الصلاة والسلام في خطبته العظيمة في حجة الوداع (ألا إن ربكم واحد وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على عجمي ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى) ويقول (إن الله تعالى جاء بالإسلام فرفع به الخسيسة وأتم به الناقصة وأذهب به اللوم فلا لوم على مسلم إنما اللوم لوم الجاهلية) ولما سئل عليه الصلاة والسلام : أي الناس أكرم قال (أكرمكم عند الله أتقاهم) فلا اعتبار لفروق الجنس واللون والدم والأصل ولا ميزة للحاكم على الناس يسلبهم بها حريتهم أو يهدر كرامتهم أو يرى رأيه فوق رأيهم وبهذا الضمان يعيش الناس مستمتعين بحريتهم متحفظين بكرامتهم آمنين من أن تهدر أو تهان وإذا غاب هذا المعنى فإنه لن يلبث الحاكم إلا قليلا حتى يظن بنفسه الظنون ويرى رأيه الأفين أجدر وأصلح من رأي أهل العلم والدين حتى لربما ظن أنه فوق الناس أصلا وواقعا ففعل بهم الأفاعيل..
من كتاب قضايا علمية للدكتور عبدالحي يوسف


اترك تعليق