أسباب النزول - سبب نزول قوله تعالى: (ومن الناس من يشري نفسه)

بواسطة : الشيخ د. عبدالحي يوسف

أسباب النزول - سبب نزول قوله تعالى: (ومن الناس من يشري نفسه)

الشيخ د. عبدالحي يوسف

نزلت في صهيب بن سنان الرومي رضي الله عنه لما خرج مهاجراً فلحق به بعض المشركين، فالتفت إليهم الآية السابعة بعد المائتين: قول الله عز وجل: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} [البقرة:207].

ومن الناس صنف يشري أي: يبيع نفسه طلباً لرضوان الله عز وجل.

قال سعيد بن المسيب رحمه الله: نزلت في صهيب بن سنان الرومي رضي الله عنه لما خرج مهاجراً فلحق به بعض المشركين، فالتفت إليهم، وقال: قد علمتم معشر قريش أني أرمى القوم، يعني: أنه من أحسن الناس رماية، والله لا تصلون إلي حتى أرمي بكل سهم في كنانتي، ثم أضرب بسيفي ما بقي في يدي منه شيء ثم افعلوا ما شئتم، وإن شئتم دللتكم على مالي فأخذتموه، فدلهم على مكان ماله، وأنه تحت عتبة الباب، فرجع القوم وأخذوا مال صهيب كله، فلقيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له: «ربح البيع أبا يحيى، ربح البيع أبا يحيى» وأنزل الله عز وجل هذه الآية.


اترك تعليق