صلاح الحال .. بأكل الحلال!

By : الشيخ محمد الحسن الددو

صلاح الحال .. بأكل الحلال!
الشيخ محمد الحسن الددو
إن تطبيق الشريعة في المجال الاقتصادي من أهم مجالات تطبيقها؛
وذلك أن الناس إذا تركوا التعامل الشرعيَّ وأكلوا الربا لا ترفع دعواتهم إلى السماء فيُحال بينهم وبين استجابة الدعاء.
لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا و إن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى :{ يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا } وقال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم}.
ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رَبُّ يا رَبُّ ومطعمه حرام وملبسه حرام وغُذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك.
فلهذا تصلح الشعوب إذا كان مأكلها من حلال، لأنها يستجاب دعاؤها حينئذ..
وأيضا فإن كل لحم نبت من حرام فالنار أولى به ، فإذا كان اللحم نبت من حلال فإن ذلك ان شاء الله تعالى مدعاة إلى صرف نعمة الله به في طاعته وشكره وما كان كذلك فالجنة أولى به..


اترك تعليق