صورة لطفلة فلسطينية في غزة تهز موقع "تويتر"

By :

هزت صورة طفلة فلسطينية تدرس في العتمة بغزة جراء العدوان الصهيوني موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.


ونشر أخو الفتاة المجتهدة، عاصم النبيه، صورتها على حسابه على موقع "تويتر" كاتباً "أختي الصغرى تحل واجباتها، رغم انقطاع التيار الكهربائي، ورغم تحليق الطائرات الحربية، ورغم تكرار الانفجارات #غزة".
وأثارت الصورة إعجاب الناشطين على "تويتر" فتناقلها أكثر من 10 آلاف شخص عبر الـ"ريتويت" وحصدت عشرات التعليقات التي أثنت على اجتهاد الفتاة ودعت للعائلة بالحماية.


وينشط عاصم النبيه (@AsemAlnabeh) على موقع "تويتر" لينقل واقع الحياة في غزة بالتغريدات والصور. فقد نشر النبيه أمس الاثنين صورة أخته الصغرى مرتديةً زي الصلاة، وكتب: "سألت أختي: لماذا تلبسين زي الصلاة وتحملين حقيبتك المدرسية؟ ردّت: عشان لما يقصفونا".


وفي تغريدة أخرى كتبها نهار الجمعة الفائت، رصد اعتياد الغزاويين على الاعتداءات الإسرائيلية التي أضحت جزءاً لا يتجزأ من مآسيهم اليومية، إلا أن ذلك لم يمنع اهتمامهم بالأخبار الأخرى، فكتب: "عندما أتت الكهرباء بعد انقطاع دام 24 ساعة، قالت أمي: "افتحوا التلفزيون نشوف أخبار سوريا وأخبارنا".


ومن بين تغريدات النبيه التي تنقل إلى متتبعيه مشاهد من غزة في عز الغارات الإسرائيلية على غزة، كتب السبت الماضي: "أكثر ما فاجأني وأنا أسير في شوارع غزة اليوم، أنّ هناك أطفالا يلعبون الكرة، في الوقت الذي تحدث فيه الانفجارات!".


كما نشر النبيه أول أمس الأحد صورة لرجل يحمل جثة طفلة وكتب: "جمانة (18 شهرا) إرهابية فلسطينية.

 

من جهته, أكد الرئيس المصري محمد مرسي أن "مهزلة العدوان الإسرائيلي" على قطاع غزة ستنتهي اليوم، وأكد أن الجهود الرامية إلى عقد "هدنة" بين الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي"، ستسفر عن "نتائج إيجابية" خلال الساعات القليلة القادمة.

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها عقب تشييع جنازة شقيقته الصغرى، التي وافتها المنية مساء الاثنين، وأثناء تلقي مرسي العزاء من المشيعين في مقابر العائلة بقرية "العدوة"، التابعة لمركز "ههيا" بمحافظة الشرقية.

 

وأورد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الحكومي نقلاً عن الوكالة الرسمية أن مرسي قال: "إنني أتذكر اليوم أبناءنا الأطفال، فلذات أكبادنا، الذين فقدناهم في حادث قطار أسيوط.. وهم مصابنا جميعًا.. كما هو مصابي في شقيقتي.. وكذلك إخواننا في غزة، الذين يقتلون جراء ما يقع عليهم من عدوان".

 

تزامنت تصريحات الرئيس المصري مع إعلان مصادر "إسرائيلية" عن اتخاذ قرار بـ"تعليق" عملية برية في قطاع غزة، إفساحًا للمجال أمام المفاوضات الرامية إلى "التهدئة"، بينما قال قيادي في حركة حماس: إن الخلاف بين الجانبين يدور حول التوصل إلى اتفاق من مرحلة واحدة أو من مرحلتين.

 

وقالت مصادر "إسرائيلية" مقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لـCNN: إنه قد جرى اتخاذ قرار بـ"تعليق العملية البرية لوقت محدود، إفساحًا في المجال أمام التوصل إلى حل دبلوماسي"، مشددًا على أن الحل يجب أن يقوم على وقف حركة حماس إطلاق الصواريخ على "إسرائيل".


اترك تعليق