البرادعى يستقوي بأمريكا وأوروبا للتصدى للرئيس مرسي

By :

استقوى الدكتور محمد البرادعى، الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بالولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى، على الرئيس المصري محمد مرسى بعد إصدار قراراته الأخيرة يوم الخميس الماضى.

 

وقال البرادعي "إنني أنتظر لأرى بيانات إدانة قوية للغاية من الولايات المتحدة ومن أوروبا ومن أي شخص يهتم حقا بكرامة الإنسان وأتمنى أن يكون ذلك سريعا."


وأضاف في مقابلة أجرتها معه وكالتا رويترز واسوشيتدبرس بعد محادثات مع معارضين آخرين: "لا مجال للحوار عندما يقوم "دكتاتور" بفرض أشد الإجراءات قمعا وبغضا ثم يقول دعونا نسوي الخلافات"، معتبرا أن الإعلان الدستوري الأخير يجعل من الرئيس مرسي ديكتاتورا ويمنحه سلطات تجعله "فرعونا".


وكان البرادعي قد اجتمع مع عدد من القوى العلمانية واليسارية وفلول النظام السابق، وذلك لتصعيد احتجاجاتهم ضد الرئيس محمد مرسي، بعد إصدار القرارات الأخيرة، التي جاءت في وقت تشهد فيه البلاد خطرا كبيرا، والتي قابلتها القوى الثورية والإسلامية بالقبول والترحاب، فيما رفضها فلول النظام السابق وحلفاؤهم من العلمانيين.


اترك تعليق