القره داغي يشارك في المؤتمر الدولي العاشر للدعاة وموظفي الشؤون الدينية

By :

القره داغي يشارك في المؤتمر الدولي العاشر للدعاة وموظفي الشؤون الدينية
شارك فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين  في المؤتمر الدولي العاشر للدعاة وموظفي الشؤون الدينية " لغة الدعوة" المنعقد  في مدينة اسطنبول التركية على مدار يومين في الفترة من 18 إلى 19 اكتوبر 2019 
ألقى فضيلة كلمة في حفلة الافتتاح ضمن الكلمات البروتوكولية حيث ركز فضيلته على ما يأتي  أن الله سبحانه وتعالى جعل الدعوة فريضة شرعية، وضرورة يقتضيها نشر الخير والرحمة 
كما تحدث عن خيرية هذا الامة بأن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر قال تعالى (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ) آل عمران(110) ثم ركز على أن الدعوة في الإسلام ونشر الإسلام في القرآن لايمكن أن يتم أو يتحقق إلا من خلال الدعوة فقال سبحانه وتعالى (قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) يوسف (108) فهذه الآية تدل على حصر نشر الإسلام، وترسيخ العقيدة والإيمان من خلال الدعوة، ولذلك العالم الإسلامي وبصورة خاصة جنوب شرق آسيا ومعظم البلاد دخلوا في الإسلام دون أن يدخلها أحد من الفاتحين، وبناء على هذه الآية حتى البلاد التي فتحت لم يدخل الإيمان عن طريق الحرب والجهاد والقتال وإنما دخل من خلال القناعة والدعوة إلى الله سبحانه وتعالى 
وقال  فضيلته يجب أن تكون هذه الدعوة بأربعة أشياء أساسية وهي : 
أولا : الحكمة والحكمة هي مقتضيات العقل والتجارب ووضع الشيء في محله 
ثانيا : أن تكون بالموعظة الحسنة أ ي بالعاطفة والكلام الطيب، كما يدخل فيها القصص والأمثال الهادفة وكل الوسائل المؤثرة في القلوب
ثالثاً : أن تكون هذه الدعوة بالبصيرة أي ينظر فيها إلى المآلات 
رابعا: إذا وجد الجدال (الحوار ) فإن هذا الجدال يكون بالتي هي أحسن 
وأكد فضيلته على أن هذه الكلمات الأربع لو طبقت في عالمنا الإسلامي لما وجدت مشكلة بين المسلمين كما تحدث عن أهمية التحديث والتطوير والاستفادة من وسائل العصر واستشهد في ذلك بقوله سبحانه وتعالى (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ) ابراهيم  (24) فاستنبط منها حوالي خمسة عشر مبدأ من أهمها  الأصالة والمعاصرة وأن تكوون الدعوة مؤثرة ومفيدة تؤتي أكلها، وأن تكون الدعوة دائما مستمرة، وأن تكون لله سبحانه وتعالى.


اترك تعليق