الكيان الصهيوني تخشى من سوريا إسلامية

By :

صرح سفير الكيان الصهيوني السابق في واشنطن إيتمار رابينوفيتش ورئيس الوفد الصهيوني للمفاوضات مع سوريا أيام حكومة اسحق رابين بأن دولة الكيان واضحاً يقضي بعدم التدخل بأي شكل من الأشكال في الحرب الدائرة حالياً في سوريا.

وقال: "دولة الكيان مقتنعة بأن بشار الأسد سيزول وبالتالي فان إيران ستفقد أهم حليف لها في المنطقة، وإسرائيل تمتنع عن تقديم المساعدات الانسانية للمعارضة السورية".

ولم يستبعد رابينوفيتش خلال حديث أدلى به إلى صحيفة "الراي" الكويتية: "تفكك الدولة السورية وصعود نظام لا يستطيع الصمود وبالتالي اندلاع سلسلة من الثورات والانقلابات".

وأضاف: "دولة الكيان لها مصلحة في الاستقرار، ولا تريد أن تشاهد العناصر السلفية أو الإسلامية تسيطر على النظام السوري".

وأردف السفير السابق: "الأمريكيون يبذلون جهودًا من أجل ضمان الانتقال إلى وضع مستقر ومتين".

ووصف الرئيس المصري محمد مرسي بأنه مناور ويحرص على احتواء أي تدهور في العلاقات مع الكيان الصهيوني، فيما اعتبر تداعيات قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المضي لطلب دولة غير عضو في الأمم المتحدة ما زالت مجهولة.


اترك تعليق