أمريكا تجمد أموال جبهة النصرة المقاومة لبشار

By :

تعنزم الولايات المتحدة إدراج جبهة النصرة، المجموعة الإسلامية التي تقاتل في سوريا والمتهمة بالانتماء إلى تنظيم القاعدة، على قائمتها السوداء للإرهاب.

ففي مذكرة إدارية بتاريخ 20 نوفمبر موقعة من وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ونشرت الاثنين على موقع السجل الفدرالي للحكومة الأمريكية (الصحيفة الرسمية) على الإنترنت، يشار إلى جبهة النصر على أنها «منظمة إرهابية أجنبية».

ونتيجة لهذا التصنيف وطبقا للإجراءات الأمريكية المعتمدة في مثل هذه الحالة، يتم تجميد كل أموال جبهة النصرة في الولايات المتحدة ويحظر على إي مواطن أمريكي التعامل معها.


 وتندد وزارة الخارجية منذ عدة أيام بالمجموعات الجهادية التي تقاتل في سوريا ولا سيما جبهة النصرة معتبرة أن هذه الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة لا تمثل إرادة الشعب السوري المعارض لنظام الرئيس بشار الأسد.


وتبدي الولايات المتحدة منذ أشهر مخاوف من أن يقوم المقاتلون الإسلاميون بـ"تحويل الثورة السورية".


 وجبهة النصرة تنظيم جهادي لا يعرف الكثير عنه لأن عناصره يرفضون التحدث سواء إلى الصحفيين أو إلى السكان في سوريا.


ولم تكن الجبهة معروفة قبل اندلاع الحركة الاحتجاجية في سوريا في  مارس 2011 واتهمت في فترة ما بأنها من صنع الاستخبارات السورية.


وتبنت الجبهة معظم العمليات الاستشهادية التي شهدتها سوريا ولا سيما في حلب ودمشق ودير الزور.


اترك تعليق