العودة: شركاء جريمة الغوطة كثيرون وليس النظام الغادر فقط

By :

ندد الدكتور سلمان العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، بمجزرة الغوطة بمحيط دمشق على يد الرئيس السوري بشار الأسد، لكنه اعتبر أن شركاء الجريمة التي راح ضحيتها المئات كثيرون وليس فقط النظام الغادر.

وقال العودة، في مجموعة تغريدات على صفحته بـ"تويتر" وفيس بوك" حول المجزرة، " ليس النظام الغادر هو وحده المسؤول.. شركاء الجريمة كثيرون!"، وذلك في إشارة إلى الصمت الدولي والعربي الذي منح الأسد الضوء الأخضر لارتكاب المزيد من المجازر، مضيفاً أنَّ "ما جرى ويجري في سوريا رسالة لكل الأنظمة أن افعلوا ما ترونه لازماً لبقاء كراسيكم دون خوف".

كما انتقد موقف العلاقات العربية العاجز عن تحريك المجتمع الدولي قائلا " إذا كنا عاجزين عن تركيع روسيا وعن تحريك شفقة أمريكا .. فما قيمة علاقاتنا؟".

واعتبر العودة أن مثل هذه المجازر فاقت بشاعة كل جرائم الاحتلال قائلا "لم تجرؤ أنظمة الاحتلال على ارتكاب مثل هذه المجازر ، لكن قامت بها أنظمة عربية ضد شعوبها!!"، مشدداً على أن "ما يحصل هو استخفاف بحياة الإنسان وليس بحقوقه وجرأةٌ على سفك الدم البريء"..

وأكد العودة حرمة الدماء، مشددا على أنه "ما من ذنب أسرع إلى تعجيل نقمة وتبديل نعمة من الظلم والبغي على الناس بغير الحق".

وأعرب عن أسفه من بشاعة هذه المجازر التي ترتكب في حق المدنيين والأطفال قائلا "يتألم الأحياء وهم يرون البشاعة، أما الأموات فعند رب رحيم كريم"، متضرعا إلى الله أن يحقن هذه الدماء بقوله "يارب تجمدت الدموع في عيوننا .. وتلعثمت الكلمات في أفواهنا .. تعبنا من نزيف الدماء".وأضاف "لا يعصمنا من الانكسار إلا إيماننا بالواحد القهار".

وتابع "ربنا أنزل على عبادك الصبر والسكينة والرضا واجبر كسرهم وارحم ضعفهم يا لطيف..اللهمّ عجّل بفرجك ونصرك لأهلنا في سوريا يا قوي يا عزيز".


اترك تعليق